منتديات وردة المعلم
اهلا بيك عزيزي الزائر الاشتراك بالمنتدى وردة المعلم قم بالضغط على كلمة تسجيل
اهلا بيك فلقد طارت طيور الترحيب تغرد بوجودك
وتصفق باجنحنها تعلن سرورها بانظمامك معنا في هذا المنتدى الذي يتشرف بقدومك
فاتمنى ان تقطف من الورود ماشئت الذي ينفعك والذي تسقيها بما ينفعنا
ننتظر جميل حروفك وصدق نبضك الدافئ

منتديات وردة المعلم


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولاحلى ملتقى الشباب العرب
ترحيب اعضاء المنتدى بالزوار القادمين &&& اهلا بيك فلقد طارت طيور  الترحيب تغرد  بوجودك وتصفق باجنحنها تعلن سرورها بانظمامك معنا في هذا المنتدى الذي يتشرف بقدومك فاتمنى ان تقطف من الورود ماشئت الذي ينفعك والذي تسقيها بما ينفعنا ننتظر جميل حروفك وصدق نبضك الدافئ

مبروك.. باسكال مشعلاني حامل وتتوحم على الشيكولاتة ****
لاميتا فرنجية: السينما المصرية رقم واحد في العالم العربي ****
نجوى كرم تغني لمصر باللهجة اللبنانية ****
صورة الفنانة كيشا على الواقيات الذكرية ****
اصغر جدة في العالم.. رومانية تبلغ من العمر 23 عاما ****
  ****  سعد الكردي ...  قرص نعناع خدك وانت هيله . الحسن بس لجنابك وانت هيله. تراب اللحد بيدك وانت هيله  .ويظل اسمك حلو وغالي عليه  اهدية الى احلى اعضاء ومدراء المنتدى
   محمد المعلم ... تسأل عليه بشوك من حسن ذاتك وأتمنى كل الناس تحمل صفاتك .. تحياتي الى احلى اعضاء 
  نوفل الهنداوي ... بعلاقتنة منو الخربط وشر بك . وجنت بيدي اوكلنك واشربك . حقد شايل علي كلبك وشر بيك . وتخالفنة وحلم نرجع سوية
  حيدر صكر ...  كوٍن آنه إْعمى عيون وإتلمس الناس ... وإبدي بحبيب إلروح من جدمه للرإْس
ايمن البابلي ... ليش الله من انطاك تنسه الوفه بساع, هم شفت طاير طار ماحط على الگاع
احمد الوحش ... قلم كلبي تداين ورقة منك .وابد ماكو بجمالك وارقى منك .اسجلك راح الاول ورقمنك . واكتب لالفته محجوز اليه
Hussain Fm ... كالو نساك و راح و اليوم انت وحداني .كلت هو شوكت تذكرني حتى اليوم ينساني  
    سمر الامورة ...  ابتسم بصمت امام من تحب فيشعر بحبك....ابتسم امام عـــــــــــــــــدوك فيشعر بضعفه... ابتسم امام من تركــــــــــــك فيشعر بغبائه.... ابتسم امام كل احد فالابتسامة تقول ما لايستطيع الكلام ان يعبر عنه

شاطر | 
 

 قصة عن ليونيل ميسي ارجوقرائتها الكل وصدقوني روعة روع روعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد المعلم
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 264
تاريخ التسجيل : 24/02/2011

مُساهمةموضوع: قصة عن ليونيل ميسي ارجوقرائتها الكل وصدقوني روعة روع روعة    الخميس مايو 19 2011, 08:50


في اسبانيا العاصمة مدريد،تعيش جيادا مع والدها لاعب كرة القدم المشهور (ليونيل ميسي).
تحب
جيادا والدها كثيراً و تحب حياتها لكنها أحيانًا تكرهها لأن عمل والدها
يلزمه بأن يسافر و يتغيب عن البيت كثيرًا، حتى إنها تكره كرة القدم لأنها
تحس بأنها هي السبب في بعد والدها عنها، وعندذهابه لأي مباراة تضطر هي إلى
أن تبقى مع المربيات و الحرس بعد أن توفيت والدتها مما جعل الدنيا تسود في
عينها؟
في يوم من الأيام أقيمت
حفلة للإحتفال بفوز فريق والدها(برشلونة) فسألها والدها قائلاً:هل تريدين
الذهاب معي إنه حفل لكل العائلة أجابت:بالطبع يا أبي سأتي حالا بعد أن
أغير ثيابي و اذهب أنت أيضا لتغيرها قال:حسناً و لكن لا تتأخري. غيرت
جيادا ثيابها و كذلك ليو(والدها) و اتجها نحو السيارة ليقودهما السائق إلى
الحفلة ركبا السيارة و وصلا إلى الحفلة نزلا من السيارة و توجها نحو باب
الدخول و الجماهير تهتف و تصرخ. دخلا الحفلة و سلما على الحاضرين و تعرفت
جيادا على كل أفراد الفريق و كان الفريق الخصم (ريال مدريد)أيضا حاضرا
تناول الجميع طعام العشاء و رقصوا و استمتعوا بوقتهم. ثم رجع كل من جيادا
و والدها إلى البيت.
وصلا البيت
و توجهت سارة إلى غرفتها لتنام عندما انتهت من التحضير للنوم أتاها والدها
للغرفة و سألها:هل تريدين أن تذهبي معي غداً للتدريبات؟ أجابت: لا، لا
أريد فأنا أصلاً لا أحب كرة القدم. أجابها:كما تريدين تصبحين على خير.
أتى
صباح اليوم التالي حضرت سارة نفسها و ارتدت ثياب الصباح و نزلت لتعد
الفطور مع والدها جلسا على مائدة الطعام بادرت سارة والدها بالقول:أبي،
لقد غيرت رأيي بشأن الذهاب معك فأنا قد فكرت بالأمر ووجدت أن هذا سيكون
وقتا لنقضيه مع بعضنا، أجاب: كما تريدين يا عزيزتي لكن عليك لبس الثياب
المناسبة للتدريب ذهبت جيادا لترتدي زي فريق برشلونة تشجيعا لوالدها ثم
ذهبا معا.
وصلا إلى الملعب و بدأ
والدها بالتدريب للمباريات و تدربت معهم و استمتعت بوقتها انتهى التدريب
توجه اللاعبون نحو غرفة الملابس لأخذ حمام دافئ و لتغيير ثيابهم . وقفت
جيادا خارجا تنتظر والدها فهذه غرفة للرجال على أي حال.
كان
اللاعبون يتكلمون و قد قالوا لليو:ألا تحس بالندم لأنك أنجبت طفلةً لا
تستطيع تحمل مسؤوليتها؟ صدمت جيادا عندما سمعت هذا الكلام و الذي صدمها
أكثر جواب والدها فقد أجاب:لا أدري ، قطعت جيادا الحديث مندفعةً نحو الباب
و صرخت في وجه ليو قائلةً: لا تدري لا تدري هل تعني أنك لا تريدني في
حياتك أصلاً أي نوع من الآباء أنت؟؟.
خرجت
جيادا راكضةً و عندما أراد والدها اللحاق بها أوقفه أصحابه و قالوا
له:اتركها الآن كلمها عندما تعود إلى فمزاجها لا يسمح لها بذلك الآن. نفذ
ليو نصيحة أصحابه و قرر أن يكلمها في البيت عندما يعود ظناً منه أنها عادت
إليه.
لكن جيادا ظلت تركض و تبكي
و لا تدري إلى تتوجه لكن ما تعرفه هو أنها لن تتوجه للبيت اتجهت نحو البحر
و جلست هناك مصدومةً تتأمل ما حولها هدأت قليلاً ثم اتجهت إلى الحديقة خيم
الظلام على مدريد و لا تزال جيادا خارج البيت تبكي مصدومة مما سمعت.
رجع
والدها إلى البيت فلم يجدها أصابه الذعر ثم ذهب هو الآخر يجوب الشوارع لا
يهمه شئ لا شهرته و لا قوته في اللعب و لا ماله كل ما يهمه الآن هو أن يجد
زهرة حياته ابنته جيادا.
حضرت
الشرطة و بحثت و بحثت و لم تجد أثراً لها فلقد كانت مختبئة بين الشجر تبكي
بكاءً شديدا توقفت الشرطة عن البحث بعد أن فقدوا الأمل في إيجادها و قرروا
أن يكلم والدها وسائل الإعلام و يوصل كلمة لابنته علها تسمعها أو تراها
فعل ما طلبت الشرطة و تحدث لوسائل الإعلام و قال: جيادا لا تحزني مني
فأنتي ابنتي و كل حياتي و صدقيني لن أتوقف عن البحث حتى أجدك و أتمنى أن
تكوني بخير و أن تعودي إلى البيت سالمةً. استيقظت جيادا صباحاً و كانت
جائعة فقررت أن تذهب للأسواق الداخلية كي لا تجدها الشرطة اتجهت جيادا نحو
السوق و كانت التلفزيونات مفتوحة و خبر اختفاءها هو الخبر الرئيسي عندما
سمعت ما قاله والدها تأثرت كثيراً و أحست بشوق له لم تحسه بحياتها و لكنها
لم ترجع له حضر الليل و كانت عند والده مباراة مهمة بدأت المباراة و انتهى
الشوط الأول و ليو ميسي ليس كعادته كانت جيادا تتمشى في الشوارع و رأت كيف
أن والدها يخفق بسبب بعدها عنه و كثرة التفكير فيها لم تتحمل جيادا
استمرار الفراق و اتجهت مسرعة نحو الملعب و ذهبت إلى غرفة الاستراحة و رأت
والدها المحبط جالساً على الكرسي وقفت عند الباب و نظرت إليه نظرة الحزن و
الشوق رفع رأسه و نظر إليها عندما رأها طار عقله من الفرح ركضت نحوه و
عانقته عناقا كبيراً و بكا الاثنبين على فراق بعضهما بادر ليو ابنته
بالقول:لماذا فعلت هكذا بي أجابت:لأن كلام أصحابك و ردك كانا مزعجين قال
لها:أنا آسف يا عزيزتي. أنا لم أقصد ماقلت و لن أقصده أبداً قالت له:هيا
اذهب إلى الملعب و أرهم ليونيل ميسي الحقيقي فرح ليو و قال: كما تريدين و
سوف أريهم الفوز الساحق.
اتجه
ليو نحو ساحة الملعب و بالفعل فاز فريق برشلونة فوزاً ساحقاً فرحت جيادا و
عند انتهاء اللعبة خيم الفرح في أرجاء الملعب و حضنت جيادا والدها و قرر
ليو أخذ إجازة و الذهاب مع ابنته إلى لندن للاستمتاع بوقتهم و أصبحت علاقة
جيادا مع والدها أقوى من ذي قبل !.

تأليف:محمد المعلم
أتمنى أن تنال اعجابكم و لا تنسوا الردود
ملاحظة:هذه القصة من تأليفي و ليس لها اي صلة بحياة ليو ميسي الواقعية و شكرا
..

_________________




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mohamed-almoilm.yoo7.com
 
قصة عن ليونيل ميسي ارجوقرائتها الكل وصدقوني روعة روع روعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات وردة المعلم :: منتديات الفن والادب :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: